تكريم الفائزين في مسابقة العثمان لحفظ القرآن الكريم

مبرة المتميزين

تكريم الفائزين في مسابقة العثمان لحفظ القرآن الكريم

كرمت مبرة المتميزين لخدمة القرآن الكريم والعلوم الشرعية ما يزيد على 150 طالباً وطالبة من حفظة كتاب الله من فئة ذوي الاحتياجات الخاصة في الحفل الختامي لمسابقة المرحوم عبدالله عبداللطيف العثمان الأولى لذوي الاحتياجات الخاصة والتي أقيمت بالتعاون مع وزارة التربية تحت رعاية مدير إدارة مدارس التربية الخاصة في الوزارة عبدالله العجمي.

وقال مدير دار العثمان، عبدالله العثمان في كلمة له خلال حفل تكريم الفائزين من حفظة القرآن الكريم الذي أقيم أمس على مسرح إدارة مدارس التربية الخاصة بمنطقة حولي إن «المسابقة تهدف إلى تشجيع أكبر عدد ممكن من ذوي الاحتياجات الخاصة للالتحاق في المسابقة مؤكداً حرص دار العثمان وثلث المرحوم عبدالله عبداللطيف العثمان على دعم المجتمع الكويتي وخصوصاً الفئات غير المخدومة وهذا العمل يمثل نوعاً من أنواع التنمية لذوي الاحتياجات الخاصة بحيث ينشغلون بما هو مفيد لهم من حفظ للقرآن الكريم وتلاوته ».

وبدوره، قال رئيس مجلس ادارة مبرة المتميزين لخدمة القرآن الكريم والعلوم الشرعية يوسف الصميعي إن «هذه الفعالية تأتي ضمن الفعاليات المتجددة التي نقيمها كل سنة لتكريم الفائزين في مسابقة المرحوم عبدالله عبداللطيف العثمان الأولى لذوي الاحتياجات الخاصة مبيناً فخره بالشراكة المتميزة بين مبرة المتميزين ودار العثمان وإدارة مدارس التربية الخاصة في وزارة التربية لخدمة ابنائنا وبناتنا من ذوي الاحتياجات الخاصة».

ولفت الصميعي إلى ان «مبرة المتميزين لديها الكثير من الأنشطة التي تقيمها سنوياً ومنها مسابقة مبارك الحساوي رحمه الله وهي تكمل سنتها العاشرة وكذلك لدينا مشروع حفاظ البيان وهو يركز على النساء تحديداً حيث تخرج من هذا المشروع حافظة لكتاب الله وتقوم بدورها بتحفيظ عدد من أسرتها وعائلتها».

وأضاف «لدينا مشروع أكاديمية الأصوات وهو يركز على تخريج حفظة كتاب الله ممن هم أصواتهم جميلة لكي نملأ مساجد الله في الكويت من ذوي الأصوات الشجية بالإضافة إلى مشاريع أخرى مثل مراكز القرآن الكريم وغيرها من المسابقات القرآنية المتجددة في كل سنة».

ومن جهته، قال مدير إدارة المدارس الخاصة في وزارة التربية عبدالله حمد العجمي إننا «نسعى دائماً للتعاون مع منظمات المجتمع المدني لتطوير أداء منتسبي المدارس الخاصة وتحقيق المزيد من التقدم والنجاح لفئة ذوي الإحتياجات الخاصة».

مشاركة المحتوى