مبرة المتميزين بعطائكم تستمر المسيرة

مبرة المتميزين

مبرة المتميزين بعطائكم تستمر المسيرة

حلقات القرآن تلك الواحات السماوية التي حملت من عبق الجنان ريحها، وتجسدت فيها سلامة النفس وطيب المحيا من عمل بها سعد ومن التزمها فاز وارتقى، قال تعالى: ﴿ الَّذِينَ آَمَنُوا وَتَطْمَئِنُّ قُلُوبُهُمْ بِذِكْرِ اللَّهِ أَلَا بِذِكْرِ اللَّهِ تَطْمَئِنُّ الْقُلُوبُ [الرعد: 28]. 

المحتويات:

1.      نشر حفظ كتاب الله من خلال المبرة ورجال الكويت

2.      شعار ورؤية مبرة المتميزين التي حرصنا على تحقيقها

3.      انطلاق بذرة الخير من مسجد عبد العزيز مشاري

4.      خبرة المبرة الميدانية في العمل لأجل القرآن

5.      11 مركز قرآن لمبرة المُتميزين في الكويت

6.      تنوع أنشطة المبرة في خلال تنوع عطاء القائمين والداعمين لها

7.      إحدى المؤسسات الخيرية التي برزت على الساحة الكويتية كانت مبرة المُتميزين

نشر حفظ كتاب الله من خلال المبرة ورجال الكويت

عبر ثلة من خير رجالات الكويت كانت المؤازرة وكان الحلم، بشعار تحرص المبرة على تحقيقه من خلال مناشطها وبرامجها بأن " نملأ الكويت بحافظ في كل بيت " فكان ذاك شعارها الذي ارتبط برؤيتها المتمثلة في " توفير  ساحات تنافسية لأبنائنا وبناتنا يحفظون فيها كتاب الله ويتدارسونه عبر منظومة تعليمية متطورة ومتقنة" لتحقيق رسالة سامية تتمثل في " إعداد جيل قرآني حافظ لكتاب الله مبنى ومعنى محافظ على وطنه بحفظه لكتاب الله وتمثله قولا وعملا ".

شعار ورؤية مبرة المتميزين التي حرصنا على تحقيقها

هذا الشعار والرؤية التي حرصت على تحقيقها كانت محفزا ودليلاً لتحقيق أهدافها المتمثلة في

المحافظة على أصالة هوية المجتمع الكويتي الإسلامية

زيادة عدد الحافظين والحافظات لكتاب الله عز وجل

إبراز صورة المجتمع الكويتي إسلاميا وعربيا من خلال المشاركة في مسابقات القرآن الكريم العالمية.

تشجيع الشباب الكويتي لحفظ كتاب الله كمنهج حياة بأسلوب علمي مبتكر

تأصيل الجوانب الشرعية لدي الشباب وإبراز الرموز الشرعية في المجتمع الكويتي

انطلاق بذرة الخير من مسجد عبد العزيز مشاري

من ( مسجد عبدالعزيز المشاري) بمنطقة اليرموك انطلقت بذرة الخير لإقامة صروح العلم والتعلم، منابر التميز حلقات القرآن، في يوليو 1994 م لتأسس حلقات القرآن الكريم التي استهدف أطفال الكويت لتنشئ فيهم حب القرآن وتعلم علومه وفهم معانيه فكانت أولى حلقاتها ب 10 طلاب لتصبح بعد سنة تحمل عنوان مجموعة حلقات المتمييزين لتحفيظ القرآن الكريم ).

وقد وضعت المبرة نصب عينها العمل على تحقيق الريادة والتميز من خلال توفير السبل والأطر المتطورة والحديثة بل الأحدث في عملها وأنشطتها واستعانت بالطاقات والكوادر التي من شأنها تحقيق هذه الرؤية ولذلك وبفضل من الله وتوفيقه ومنذ الانطلاقة ولازالت تحقق المبرة العديد من الإنجازات الملموسة على الأرض والتي حصلت بموجبها على العديد من الأوسمة والتكريمات وكيف لا وهذا دأب رجالها منذ الانطلاقة.

خبرة المبرة الميدانية في العمل لأجل القرآن

وتتميز المبرة بخبرتها الميدانية في العمل  من أجل خدمة القرآن الكريم والعلوم  الشرعية بجانب خبرتها في مجال الحلقات والتحفيظ واقامة المسابقات القرآنية من خلال تعاونها المثمر مع مؤسسات الدولة الرسمية والشعبية مثل وزارة الأوقاف والشؤون الاسلامية في دولة الكويت، ونقابة معلمين والقائمين على بعض الثلث كالعثمان والمطوع والحساوي ، فالمبرة تتكون من إدارتين رئيسيتين هما إدارة العلوم الشرعية وادارة شؤون القرآن، حيث تتواجد بها ثلاث وحدات (وحدة النشء- وحدة الصحبة - وحدة الحلقات)

11 مركز قرآن لمبرة المُتميزين في الكويت

وللمبرة الآن (       11 مركزا  قرانية )  ، من ضمنها مركز مسجد الفليج (بمنطقة قرطبة) ومركز مسجد المشاري (بمنطقة اليرموك) ومركز مسجد الحشاش (بمنطقة الخالدية) ومركزمسجد الشهاب (ضاحية السلام) ومركز الوزان الذي يضم اكثر من 300 طالب كلهم يتنافسون على حفظ كتاب الله تعالى، أما وحدة النشء فتقيم عدد من البرامج والأنشطة المتنوعة بالإضافة إلى حلقة القرآن وتقبل الابناء من سن ( 11- 14 ) سنة (تحديدا من الصف السادس إلى الثامن) .

تنوع أنشطة المبرة في خلال تنوع عطاء القائمين والداعمين لها

وأما أنشطة وبرامج المبرة فتتنوع بتنوع عطاء القائمين عليها والداعمين هؤلاء الذين تتكاتف أيديهم من أجل إكمال هذا الصرح واستمرار جهوده التي تصب في صالح البناء المجتمعي للكويت الحبيبة وأبرز تلك الأنشطة العمل مع منتسبي الحلقات طوال العام بتقديم خدمات دعوية وتوعوية وتشجيعية، بجانب برامج إيمانية موسمية كالاعتكاف القرآني   وفيها يقوم الطالب الراغب في الاعتكاف وبالترتيب مع اسرته وولي امره باعتكاف قرآني لمدة أسبوع في أحد مساجد الكويت يتم خلاله حفظ (جزء أوجزأين) من القرآن الكريم، ومشروع عمرة المتميزين الحفاظ حيث نقدم لهم رحلة المدينة المنورة (لمدة أربعون يوما) وتقوم المبرة برحلة إلى المدينة المنورة كل عام، وهذه الرحلة تكون في شهر يوليو، وتكون تحت شعار (فسألوا أهل الذكر إن كنتم لا تعلمون) وتهدف الرحلة الى حفظ خمسة أجزاء من القرآن الكريم.بالإضافة إلى مدارسة الشخصيات الاسلامية كما يعتبر حفلنا السنوي  في (شهر ديسمبر) والذي هو بمثابة كشف حساب حيث يحضره كل مؤسسي المبرة للتعرف على انجازاتها وما تم تحقيقه خلال العام المنصرم من تطور وانتاجية وتأتي أنشطة المسابقات القرآنية  كأحد اهم الأنشطة ومنها مسابقة  البعيجان السنوية   وكذلك مسابقة الفليج لحلقات منطقة قرطبة، وكذلك مسابقة الحساوي وكلها تصب في خانة التشجيع والتحفيز لابناء الكويت على حفظ كتاب الله تعالى ومدارسة علومه .

إحدى المؤسسات الخيرية التي برزت على الساحة الكويتية كانت مبرة المُتميزين

إن مبرة المتميزين لخدمة القران الكريم والعلوم الشرعية احدى المؤسسات الخيرية العاملة التي برزت على الساحة الكويتية ، بعد تاسيسها ، وتبذل المبرة جهودا دعوية وعلمية بهدف زيادة عدد الحافظين لكتاب الله على ارض الكويت، وتشجيع الشباب الكويتي للاقبال على القران كمنهج حياة بالإضافة الى المحافظة على اصالة المجتمع الكويتي وهويته الاسلاميةوقد حققت في سبيل ذلك  إنجازات ارتبطت بإنطلاقتها فبعد عام واحد من تأسيس اول حلقة قرآنية حصلت الحلقة على لقب أفضل حلقة على مستوى دوله الكويت من وزارة الأوقاف والشئون الإسلامية وقام بتزكيتها الكثير من العلماء والمشايخ المحليين والخليجيين، لتنصل الأن وعلى مدار الثلاث أعوام الأخيرة لتحقيق مراكز ريادية في مسابقة الكويت الكبرى لحفظ القرآن الكريم وأخرها المركز الأول في النسخة الأخيرة للمسابقة.

لن نقول في الختام فالمبرة حملت شعارها مشعل نور تسعى بكل السبل لتحقيقه من أجل الأمانة التي حملتها من رجال مخلصين لا يألون جهدا في دعم المبرة وأنشطتها.

 تابع أيضاً: اجر الصدقة - اجر كفالة اليتيم - جمعية خيرية في الكويت افضل مشروع خيري افضل تبرع صدقة جارية  - اسماء جمعيات خيرية في الكويت 

مشاركة المحتوى