اجر الصدقة وكفالة اليتيم – تبرع الآن بصدقة لكفالة اليتيم

مبرة المتميزين

اجر الصدقة وكفالة اليتيم – تبرع الآن بصدقة لكفالة اليتيم

اجر الصدقة و اجر كفالة اليتيم مع مبرة المُتميزين نُساعدك في توصل الصدقة لتكون كفالة لليتيم في العالم العربي والدول الفقيرة في افريقيا والعالم بأكمله.

تفاصيل المحتوى:

1.      اهمية وفضل الصدقة في رمضان وكل شهور السنة

2.      اجر الصدقة وفضلها في دفع البلاء

3.      اجر الصدقة كما وعد الله عز وجل

4.      كفالة اليتيم و اجر كفالة اليتيم في الدنيا والآخرة

5.      اجر كفالة اليتيم كما جاء في الآيات القرآنية والأحاديث النبوية الشريفة

6.      فضل الصدقة الجارية اليومية في اطعام واسعاد اليتيم في الدنيا والآخرة

 

اهمية وفضل الصدقة في رمضان وكل شهور السنة

}يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا أَنفِقُوا مِمَّا رَزَقْنَاكُم مِّن قَبْلِ أَن يَأْتِيَ يَوْمٌ لَّا بَيْعٌ فِيهِ وَلَا خُلَّةٌ وَلَا شَفَاعَةٌ ۗ وَالْكَافِرُونَ هُمُ الظَّالِمُونَ { البقرة ( 254) حث الدين الإسلامي على الصدقات وإنفاق الغني من ماله وإعطائه لمن يحتاج إليه من الفقراء والمساكين في رمضان وكل شهور السنة وليس شهر رمضان فقط وكل من بحاجة إلى هذا المال في المجتمع الإسلامي وجعل الله تعالى اجر الصدقة عظيم لما له من منافع في الدنيا مثل درء المفاسد والارتقاء بالمجتمع المسلم ككل.

اجر الصدقة وفضلها في دفع البلاء

والصدقات تعد دليل الإيمان في الإسلام، كما أن المؤمنون يُعرفوا بها، وهي دليل على الغنى والسخاء وعدم الشح والبخل، كما أنها تقرب العبد من ربه وهي أفضل جهاد للنفس، وجعلها  الله الزكاء أحد أركان الإسلام، وجعلها الله تعالى قرينة الصلاة في قوله تعالى: } الَّذِينَ يُؤْمِنُونَ بِالْغَيْبِ وَيُقِيمُونَ الصَّلَاةَ وَمِمَّا رَزَقْنَاهُمْ يُنْفِقُونَ{ البقرة الآية (3)

اجر الصدقة كما وعد الله عز وجل

للمتصدقين أجل عظيم وعدهم الله به في الدنيا والآخرة، ومن ذلك الفضل :

  • يضاعف الله اجر الصدقة أضعافَا كثيرة لا يعلمها إلا الله سبحانه وتعالى.
  • الانفاق في سبيل الله يعد امتثالًا لأمر الله تعالى في القرآن الكريم لذا فإن اجر الصدقة يكون أجرًا للطاعة والامتثال للأمر.
  • تطهر الصدقات المال كما أنها تزيده بركة كما جاء في الحديث الصحيح عن الرسول صلى الله عليه وسلم ( ما نقص مال من صدقة).
  • ومن اجر الصدقة في الآخرة أن الله تعالى جعل للمتصدقين بابًا في الجنة يًطلق عليه باب الصدقات لا يدخل منه إلا المتصدقين.
  • اجر الصدقة أيضًا أن المتصدقين يظلهم الله في ظله يوم لا ظل إلا ظله وهو أجر عظيم.

تبرع الآن

كفالة اليتيم و اجر كفالة اليتيم في الدنيا والآخرة

كفالة اليتيم أحد أوجه انفاق الصدقات، واليتم هو من مات أبويه ويطبق على كل من فقد أحد أبوية أو كلاهما مجازًا لقب يتيم، واليتيم في الشرع هو من فقد أباه قبل البلوغ، وقد اهتم الدين الإسلامي باليتم اهتمامًا بالغًا من حيث توفير سبيل العيش له وكفالته ورعايته من أجل أن ينشأ تنشأة  سوية  وجعل اجر كفالة اليتيم عظيمًا.

اجر كفالة اليتيم كما جاء في الآيات القرآنية والأحاديث النبوية الشريفة

  • اجر كفالة اليتيم ما توعد به الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم عظيم حيث فجعل كفالة ثلاثة أيتام بمثابة قيام الليل وصيام النهار والدهر كله فقال : ( من عال ثلاثة من الأيتام كمن قام ليله، وصام نهاره)
  • اجر كفالة اليتيم في الآخرة هو بيتًا في الجنة بالقرب من الرسول صلى الله عليه وسلم .

كما جعل الله اجر كفالة اليتيم علاج قسوة القلب  كما جاء في الحديث الشريف أن الرسول صلى الله عليه وسلم أمر الصحابي الذي شكى له قسوة قلبه بالمسح على رأس اليتيم.

فضل اسعاد اليتيم

فضل الصدقة الجارية اليومية في اطعام واسعاد اليتيم في الدنيا والآخرة

إن اجر الصدقة واجر كفالة اليتيم لا يقتصر في الدنيا فقط بل تجني ثماره في الدنيا والآخر، وأعلم أخي السلم أن كفالة اليتيم تقوم على قواعد وأسس قوية في الدين الإسلامي لذا فإن استحضار ذلك يعين المسلم على الانفاق في سبيل الله وأعظم أوجه الانفاق هو الانفاق من أجل رعاية اليتيم وأعظم الأجر هو اجر كفالة اليتيم.

مشاركة المحتوى