مبرة المتميزين احتفلت بتخريج دفعة جديدة من حفظة القرآن

مبرة المتميزين

مبرة المتميزين احتفلت بتخريج دفعة جديدة من حفظة القرآن

ليلى الشافعي

أكد نائب أمين عام الأمانة العامة للأوقاف بالإنابة رائد الخرافي أن الأمانة تدعم جهود جميع المراكز المعنية بتحفيظ القرآن الكريم والعلوم الشرعية ماديا ومعنويا اضافة إلى توفير جميع احتياجاتهم التي تساهم في الحفاظ على الشباب وأخلاقهم وميولهم، مثنيا على جهود مبرة المتميزين في تنفيذ المسابقات وتحقيق الأهداف الرامية إلى خلق جيل واع.

جاء ذلك خلال تكريم مبرة المتميزين لخدمة القرآن الكريم والعلوم الشرعية أمس الأول عشرات الخريجين من المشاركين في مسابقة الأنوار برعاية ودعم الأمانة العامة للأوقاف.

وأضاف أن ما تتعرض له المنطقة من أشكال الإرهاب وانجراف الشباب نحو الجماعات الإرهابية يستدعي توفير جميع أشكال الدعم الخاص بتكوين الفكر الصحيح البعيد عن التطرف، مشيرا الى أن جميع المسابقات تحتضن الفئات العمرية المختلفة وتحاول أن تبدأ معهم منذ الصغر ليكونوا ذا لبنة صحيحة وأساس متين.

بدوره، تحدث رئيس مجلس ادارة مبرة المتميزين يوسف الصميعي: ان الاحتفال السنوي لمسابقة القرآن الكريم يكون بدعم الأمانة العامة للأوقاف، مبينا ان المبرة حصلت على المركز الذهبي بنسبة حاصدي الجوائز التي وصلت الى ٣٣ طالبا وطالبة من بين باقي مراكز التحفيظ في الكويت.

وتابع الصميعي في كلمته خلال حفل تكريم الطلبة المشاركين في مسابقة أنوار الكويت الأولى لحفظ وفهم العلوم الشرعية والتنافس على حصول اجازة رواية احاديث صحيح البخاري واجازة متن المقدمة الاجرومية بالسند إلى مؤلفها: إن الأمانة العامة للأوقاف حريصة من خلال قيادييها على دعم المشاريع الخاصة بالحفظة والمشاركين ودعم المركز لتحقيق اهدافه التي وجد من اجلها.

من جهته، أثنى مختار منطقة اليرموك عبدالعزيز المشاري على جهود مبرة المتميزين لخدمة القرآن الكريم والعلوم الشرعية في خدمة كتاب الله، متمنيا ان تستمر المسابقات الجارية لخدمة المشاركين من الطلبة والارتقاء بهم من أجل حفظ القرآن الكريم وتجويده وفهم معانيه.

وقال المشاري ان الكويت بقيادة صاحب السمو الأمير الشيخ صباح الأحمد وولي عهده الشيخ نواف الأحمد لا تألو جهدا في الاهتمام بالشباب وتعليمهم القرآن الكريم.

وعبر عن سعادته بوجود مسابقات ينفذها أصحاب الأعمال الخاصة ممن حباهم الله بنعمة المال، ما يساهم كذلك في تشجيع التنافس بين فتية حفظوا القرآن الكريم وغرس الخير والعطاء ليكونوا قدوة يقتدى بها وبذرة طيبة تجاه وطنهم.

وأشار الى ان منطقة اليرموك تنفذ سنويا 5 مسابقات لحفظ القران الكريم لأبنائها بدعم من شخصيات خاصة وجهات حكومية على رأسها الأمانة العامة للأوقاف.

الصدر : الأنباء

مشاركة المحتوى