الإحتفال بتخريج المجازين بالسند في مشروع عالية القراءات

مبرة المتميزين

الإحتفال بتخريج المجازين بالسند في مشروع عالية القراءات

احتفلت مبرة المتميزين بالحفاظ الفائزين في مشروع عالية القراءات الذي أقامته المبرة للمرة الأولى هذا العام، ووزعت شهادات الاسناد على 12حافظا اجتازوا الاختبارات حسب القراءة التي اختارها كل منهم، وأوصى المحتفلون باعتماد هذا المشروع ضمن مشاريع المبرة وتنفيذه كل عام.

وقال أنور العنزي ان مشروع عالية القراءات الذي نفذته مبرة المتميزين خلال الفترة من 18 فبراير وحتى 18 مارس الجاري، شارك فيه 91 حافظا وحافظة حضروا اختبارات المشروع وقرأوا القرآن عن ظهر قلب أمام المقرئ المسند الشيخ رشيد بن مبارك العلامي من المملكة المغربية، حسب القراءة او الرواية التي اختارها كل منهم، من قراءات القرآن العشر.

وألقى كلمة الحفل الشيخ عبدالرحمن الحشاش نائب رئيس المكتب الفني في مبرة المتميزين، شكر فيها الحضور على اهتمامهم بالقرآن الكريم، وقال إن مبرة المتميزين لخدمة القرآن الكريم والعلوم الشرعية تأسست عام 2001 لتكون التنفيذ العملي لحرص نخبة من أهل الكويت الذين أخذوا على عاتقهم خدمة القرآن الكريم بعد تحرير الكويت، ورفعوا شعارهم والذي اصبح شعارا للمبرة - لنملأ الكويت.. بحافظ في كل بيت، وأكد أن المبرة تمكنت من الفوز ثلاث مرات متتالية بالمركز الاول في مسابقة الكويت الكبرى لحفظ القرآن الكريم.

وشكر الحشاش الجهات الراعية لهذا المشروع وفي مقدمتهم ادارة المساجد بوزارة الأوقاف والشؤون الاسلامية، وامام وخطيب مسجد طلحة بن عتبة الانصاري الشيخ الدكتور يوسف السند، ومبرة أهل الكويت ثلث المرحوم عبدالله العلي المطوع- ومركز اجيال الوقفي لحفاظ القرآن الكريم، ومركز الأنوار.

بدوره القى د.يوسف السند ـ إمام وخطيب مسجد طلحة بن عتبة الأنصاري ـ كلمة الرعاة شكر فيها مبرة المتميزين على تنفيذها لهذا المشروع الرائد، الذي سيعود على بلدنا الحبيب الكويت بالخير، لافتا الى انه في رمضان القادم سنجد مساجدنا تسعد بقراءة هؤلاء الحفاظ المتقنين

وفي ختام الحفل وزعت شهادات التقدير على رعاة المشروع وطاقم الاشراف الفني، ووزعت الشهادات واجازات السند على المجازين في هذا المشروع.

مشاركة المحتوى